المهندس: المستشارون الإيرانيون متواجدون معنا منذ بداية المعارك
أكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، السبت، أن وجود قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية اللواء قاسم سليماني في العراق جاء بطلب من الحكومة، وفيما أبدى ثقته بقدرة العراقيين على هزيمة تنظيم “داعش” بمفردهم، نفى وجود أي “مشروع سياسي” لدى الحشد الشعبي.

وقال المهندس في حديث لبرنامج “غير متوقع” الذي تبثه السومرية: إن “المستشارين الإيرانيين متواجدون معنا منذ بداية المعارك وكان على رأسهم الأخ العزيز قاسم سليماني”، مشيرا إلى أن الأخير “جاء بطلب من الحكومة العراقية وبالاتفاق مع القائد العام للقوات المسلحة”.

نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس

وشدد المهندس على أن “العراقيين يستطيعون دحر الإرهاب بإمكانياتهم الحالية”، لافتا في الوقت ذاته إلى أن “الحشد الشعبي ليس لديه أي مشروع سياسي، وهدفنا هو حماية العملية السياسية”.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية أكدت، أمس الجمعة، أن تواجد المستشارين العسكريين الإيرانيين في العراق بقيادة سليماني جاء بطلب من الحكومة العراقية.

وأبدى سليماني، السبت، رفضه وصف الحشد الشعبي بـ”الإيراني”، وفيما أكد أن العراق ليس بحاجة إلى “تدخل الآخرين”، أوضح أن بلاده قامت بدور “مهم” في التصدي لتنظيم “داعش” الارهابي في العراق.

 

103-4