السيد علي فضل الله

قال السيد علي فضل الله يجب ان لا نفتت العالم العربي بأيدينا كما يحصل الآن وأن لا نسمح للاعبين الجدد بخلق مناخات لاتفاقيات جديدة تساهم في مزيد من التفتيت بحيث يترحم عندها على ما جرى للمنطقة في اتفاقية “سايكس بيكو”.

ولفت السيد فضل الله في خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها من على منبر مسجد الامامين الحسنين(ع) في حارة حريك في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت الى انه “يكثر الحديث الآن عن رسم خرائط جديدة للمنطقة تبنى هذه المرة على أساس كيانات طائفية ومذهبية وإثنية”.

واضاف السيد فضل الله ان “الاسوأ من ذلك أنه يراد أن يتم ذلك بدمائنا وجراحاتنا وآلامنا وباستدراجنا إلى صراعات نعتقد من خلالها أننا نخدم ديننا أو مذهبنا أو قوميتنا فيما نحن نخدم سياسات الآخرين التي تسعى إلى إضعافنا وإسقاطنا وهزيمتنا”.

من جهة ثانية، أمل السيد فضل الله ان “ندخل من باب الانتخابات البلدية الى مرحلة جديدة تجعل اللبنانيين في مركز صنع القرار لعل ذلك يساهم في جعل أغلب الطبقة السياسية تعيد النظر في حساباتها فلا تعمل وفقا لارتباطاتها بل تعمل لحساب الناس والمصلحة العامة”.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام