أكد رئيس مكتب رئاسة الجمهورية الايرانية محمود واعظي خلال لقائه وزير الخارجية التركي “مولود جاويش اوغلو” في انقرة أن تطوير العلاقات بين ايران وتركيا “يسهم في تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة”. وفي السياق، أكد واعظي “نحن سعداء أن عملية استانا وسوتشي تمضي قدماً خطوة بخطوة، ونعتقد بضرورة تقديم المزيد من المساعي لتسوية مشكلات سوريا”. وبحث واعظي وجاويش اوغلو في هذا اللقاء القضايا ذات الاهتمام المشترك في شتى المجالات لاسيما القضايا الاقتصادية والاقليمية.

وأعرب واعظي عن ارتياحه لتنامي العلاقات بين طهران وانقرة، قائلاً إن رئيسي البلدين رسما خارطة طريق جيدة للتبادل التجاري ليصل الى 30 مليار دولار. وأعرب واعظي عن تقديره للمواقف الشجاعة التي اتخذها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ووزير خارجيته جاويش اوغلو فيما يخص الحظر الاميركي الاحادي الجانب، مضيفاً أن “الدول الأوروبية والاتحاد الأوروبي عازمة على حفظ الاتفاق النووي، وقد قدموا مقترحات الى ايران حول القضايا المصرفية والنفط”. ورحب رئيس مكتب رئاسة الجمهورية برغبة التجار الاتراك بالتجارة والاستثمار في ايران، داعيا الى تذليل العقبات في هذا المجال وتسهيل التعاون المصرفي بما يسهم في تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين ايران وتركيا.

المصدر: وكالة أنباء فارس