أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أن المؤسسة العسكرية ستبقى الحصن المنيع للبنان في مواجهة العدو الإسرائيلي والإرهاب التكفيري.

العالم – لبنان

وقال عون في كلمة له بمناسبة عيد الجيش اللبناني الثالث والسبعين إنه: كلما نذر أبناء الجيش اللبناني ضباطا وأفرادا أنفسهم للذود عن أرضنا ارتقوا بلبنان وشعبه إلى مراتب عليا من الانتصار على من يتربص بنا شرا مؤكدين الوفاء للوطن.

واوضح أن: اللبنانيين واثقون بأن مراكمة هذا الإرث الذي تحمله المؤسسة العسكرية ستثمر مستقبلا من قوة نستمد منه للبنان بقاء له جذور وهوية وحضور.

بدوره أكد قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون: إن السنوات الماضية حملت العديد من التغيرات والأحداث والمحطات، لكن حقيقة لامعة برزت، فلم ينل منها تعاقب الأيام ولا خطورة التحديات هي حقيقة أن لبنان ينهض بعد كل محنة ويتجاوز كل تجربة يخوضها فيخرج أقوى وأصلب ويمضي أبناؤه أكثر ثقة وإيمانا بوطنهم.

وشدد على أن الجيش اللبناني سيظل حامي لبنان ورسالته الإنسانية الجامعة في وجه العدو الإسرائيلي والخطر الإرهابي.