اعلن قصر الاليزيه مساء الثلاثاء ان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون “دان الهجوم غير المقبول” المتمثل بتسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال، بعد ان ابلغته رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي هاتفيا بنتائج التحقيق في هذه الحادثة.

وافاد بيان “ابلغت السيدة ماي رئيس الجمهورية بنتائج التحقيق الذي اجري في المملكة المتحدة حول استخدام عنصر من غاز الاعصاب في محاولة اغتيال سيرغي ويوليا سكريبال، وبالاجوبة المنتظرة من روسيا”.

وتابع “دان رئيس الجمهورية الهجوم غير المقبول، وذكر بالتزام فرنسا في مكافحة افلات من يستخدم الاسلحة الكيميائية من العقاب” كما “اكد للسيدة ماي تضامن فرنسا الكامل مع المملكة المتحدة”.

ولا يزال العميل المزدوج السابق سيرغي سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما) في وضع صحي حرج في المستشفى بعدما عثر عليهما فاقدي الوعي على مقعد خارج مركز للتسوق في سالزبري (جنوب غرب) في الرابع من اذار/مارس، وقد تعرضا للتسميم بغاز الاعصاب فيما اعتبرت رئيسة الحكومة البريطانية انه “من المرجح جدا ان تكون روسيا” مسؤولة عن تسميمهما.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية