رفضت الخارجية الروسية الثلاثاء انتقادات رئيسة وزراء المملكة المتحدة تريزا ماي لروسيا، معتبرة أن تشويه صورة موسكو محاولة لتشتيت انتباه البريطانيين عن الازمات المحلية.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان على موقع الوزارة الالكتروني إن “المجتمع البريطاني لا يمر بأفضل أوقاته بسبب عملية مغادرة الاتحاد الاوروبي والانقسامات الداخلية”.

وتابعت أنه “من الواضح أنه ولتشتيت الرأي العام. هناك حاجة لعدو خارجي، ولقد وقع الاختيار على روسيا”.

وقالت ماي الاثنين إن “روسيا تسعى الى جعل الاعلام سلاحا بايعازها الى وسائل الاعلام التي تديرها الدولة، بنشر معلومات كاذبة وصور مفبركة بهدف زرع الشقاق في الغرب وتقويض مؤسساتنا”.

وفي كلمة القتها في مأدبة عشاء في لندن، ووزع مكتبها نصها، قالت ماي متوجهة الى القادة الروس “نحن نعلم ما تفعلون، ولن تحققوا مبتغاكم ابدا”. واكدت ماي أن “المملكة المتحدة ستقوم بكل ما يلزم لحماية نفسها وستعمل مع حلفائها للغاية نفسها”.

وقالت الخارجية الروسية إن مزاعم ماي “ليست جديدة لكن أهم سمة تجمعها هو الصفة غير المسؤولة والتي لا أساس لها للاتهامات الموجهة ضد روسيا”.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية