أكد وزير الخارجية والمغتربين في الحكومة اللبنانية جبران باسيل في تصريح اثر لقائه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ان “لبنان حر بصناعة سياسته الداخلية والخارجية كما يريد شعبه الذي ينتخب سلطته وممثليه”.

وقال باسيل إن “لبنان لا يتدخل بشؤون دول اخرى ولا يصدر العنف الى اي مكان بالعالم”، وشكر “ماكرون على مبادرته تجاه الوضع الاستثنائي الذي يمر به لبنان”، وتابع “نريد ان يكون قرارنا حرا بارادة الشعب والحكام ولا نريد الا ان نعيش بسلام”.

وشدد باسيل على ان “لبنان لا يصدر ارهابا ولا عنفا ولا يريد أن يتدخل بشؤون الدول الأخرى فهو يسعى للعيش بسلام مع محيطه”، واضاف “نحن بانتظار عودة الرئيس سعد الحريري حتى يمارس حريته كما يريد ونفتح مرحلة ثانية بالبحث عن حلول للمشاكل التي تعترضنا والهواجس المطروحة”.

واكد باسيل ان “لبنان مصر على العلاقات الطيبة مع السعودية وعلى الاطار الثنائي لحل المشاكل”، واوضح “لا نريد اي اذى للسعودية ولا نقبل باي تعد عليها ولكن نريد ايضا ان نحفظ لبنان والا يتم التدخل بشؤونه”، وتابع “نسعى الى حلول اخوية مع السعودية ولا مبرر لهذا الوضع الاستئنائي”، وراى ان “الوقت ما زال متاحا لحل المشكلة مع السعودية من باب الاخوة ونأمل الا نلجأ الى القوانين الدولية لان الاخوة تقدر ان تحل المشاكل سريعا”.

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام