الحشد الشعبي في تلعفر

اعلن قائد محور غرب الأنبار في الحشد الشعبي قاسم مصلح ، الثلاثاء، عن بدء الحشد والقوات الامنية عمليات التحصين الاستراتيجي للحدود العراقية مع سوريا، مبينا ان القوات وصلت للمرحلة الاخيرة من تحرير الحدود الدولية.
وقال مصلح ان “الحشد والجيش وقوات حرس الحدود شرعوا بعمليات التحصين وتأمين الحدود العراقية مع سوريا، مبينا ان “تلك العمليات تعد استراتيجية ونوعية ولها تأثير كبير على امن البلاد”.
واضاف مصلح، ان “القوات تعمل حاليا على تطهير الشريط الحدودي بمحاذاة اعالي الفرات بين مدينتي القائم العراقية والبوكمال السورية”، مشيرا الى ان “الحشد له الثقل الاكبر، سيما وان قواته تعاملت مع قتال الصحراء ومختلف العمليات النوعية”.
وتابع ان القوات الماسكة للحدود باتت في المراحل الاخيرة لإعلان الحدود محررة بالكامل.

المصدر: الاعلام الحربي