وصل وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الاثنين إلى العاصمة العراقية بغداد في زيارة غير معلنة، سيلتقي خلالها رئيسي الجمهورية والحكومة العراقيين فؤاد معصوم وحيدر العبادي.

وتأتي هذه الزيارة بعدما ردت الحكومة العراقية على تصريحات لتيلرسون غداة لقائه حيدر العبادي في الرياض، حيث دعا “جميع المقاتلين الأجانب للعودة إلى بلادهم”، على حد وصفه.

ونقل بيان للحكومة العراقية عن مصدر مقرب من رئيس الوزراء إعرابه عن “استغرابه من التصريحات المنسوبة لوزير الخارجية الأميركي حول الحشد الشعبي”، واكد أنه “لا يحق لأي جهة التدخل في الشأن العراقي”.

وقال المصدر إن “المقاتلين في صفوف هيئة الحشد الشعبي هم عراقيون وطنيون قدموا التضحيات الجسام للدفاع عن بلادهم وعن الشعب العراقي”.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية