أكد قائدُ حركة أنصار الله  السيد عبد الملك بدرالدين الحوثي ان الانتصاراتِ ضد داعش في العراق وسوريا ولبنان هي انتصاراتٌ لكل الأمة .
وقال ان من يقدمون أنفسَهم حملةً لرايةِ الإسلام ولا ينصرونَ قضيةَ فلسطينَ هم مجردُ أدعياء، مؤكداً أن دعمَ القضيةِ الفلسطينية موقفٌ يُفترضُ أن تُشكرَ عليه إيرانُ لا أن تُعادى .  وندد في حوار صحفي بالنظامين السعودي والإماراتي اللذينِ يلعبانِ دوراً تخريبياً لتنفيذِ مؤامرةِ تقسيمِ المنطقةِ العربية خدمةً لاميركا واسرائيل ، داعياً القوى السياسيةَ اليمنيةَ للتحلي بالمسؤولية في إفشال مؤامراتِ الأعداء، ومشدداً على أنَ الشرعيةَ هي للشعب اليمني وليست للعملاء.

المصدر: قناة المنار