ذكرت صحيفة معاريف صباح اليوم الاثنين بأنه ولأول مرة  يدخل اليهود باحات المسجد الأقصى ويؤدون طقوسا دينية يهودية ويقوم اليهود بالتجول داخل الحرم القدسي بدون مرافقة موظفي الوقف .

وقالت يديعوت ان سبب عدم مرافقة موظفي الوقف انهم قرروا بالأمس الامتناع عن دخول الحرم القدسي بعد ان وضعت الشرطة الاسرائيلية اجهزة تفتيش ممغنطة على بوابات الحرم القدسي .

ووفقا لمعاريف “اليهود الآن يتمتعون بحرية دخول الحرم القدسي  اي يمكن القول ” يهود بدون مراقبة الوقف”.

وقد رحبت حركة بيت المقدس اليهودية بدخول باحات الأقصى بكل حرية .

المصدر: فلسطين اليوم