أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن وزراء خارجية دول معاهدة الأمن الجماعي اعتمدوا، اليوم الاثنين، في ختام اجتماعهم في مينسك، بيانا عن التدابير المشتركة في مجال توفير الأمن السيبراني.
وقال لافروف للصحفيين، بهذا الخصوص: ” البيان يؤكد على عزمنا لتعزيز الأمن في الفضاء السيبراني”.
وأضاف أن الوزراء، “اتفقوا على تسريع العمل لإعداد اتفاقية حكومية دولية حول نفس الموضوع – موضوع تعزيز الأمن السيبراني”.
وأوضح متابعا: ” نأمل في أنه هذا سيكون مساهمة في تلك الجهود التي نحن نبذلها أيضا في الصعيد العالمي في إطار الأمم المتحدة، حيث يتم الآن البحث في الاقتراح، المطروح من قبلنا ومن قبل شركائنا حول موضوع التنسيق على قواعد التصرف المسؤول في الفضاء السيبراني”.
على صعيد آخر وصف لافروف، الوضع المترتب حول الممتلكات الروسية في الولايات المتحدة، تعليقا على تصريحات مصدر مجهول في البيت الأبيض، بأن واشنطن لا تعتزم إعادة الممتلكات لروسيا، بأنه “سرقة في وضح النهار”.
وقال : “المصدر غير مسمى؟ هذا يعني أنهم يعون أن ضميرهم غير مرتاح. فيما يتعلق بالفحوى إذا كان الأمر كذلك فهذه سرقة في وضح النهار…”.
كما أعلن لافروف، أن معاداة روسيا في الولايات المتحدة، لا تبعث المزيد من الثقة في أن تتمكن موسكو وواشنطن من الاتفاق حول القضايا الدولية بالغة الأهمية.

المصدر: سبوتنيك